الرئيسية حراج السيارات أجهزة عقارات مواشي و حيوانات و طيور اثاث البحث خدمات أقسام أكثر ...

» سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)

قبل سنه و 9 شهر
آخر تحديث قبل 6 يوم و 23 ساعه
#20373775

(انتهى المزاد 2018/12/3)

الرجاء السوم على العام.
سوم على الخاص لا ينظر اليه.
سوم بدون رقم جوال لا يحتسب.
يمكن ارسال رقم الجوال فقط على الخاص.
اي تعليق خارج عن نطاق بيع و شراء السلعة يبلغ به ويحذف.
الدفع نقداً عند الاستلام يداً بيد بشمال مدينة الرياض.
لا تحويلات.
لا شحن.
--------------------------------------------------------------------

سبحة قديمة جدا ونادره جدا مصنوعة من (العنبر/حجر الكوبال) ومصنوعه يدويا بالكامل مطعمه بالفيروز والمرجان الطبيعي والنحاس الأحمر. لها اسرار واستخدامات كثيره ومتعددة تصنع خصيصا من قبل الحكماء والروحيين في مناطق التبت وجنوب شرق اسيا يستغرق عملها مده طويله وتحتاج الى خبره واتقان تصنع بسر الصنعة الروحية بخدمه فلك الشمس ولهذا تطعم بالمرجان والنحاس وبها اسرار وفوائد كثيره جدا وقويه جدا بما أودع الله تعالى من خواص واسرار في الطبيعة.

الحالة: مستعمل
النوع: مسبحه - احجار كريمة
الاستعمال: اكسسوار شخصي - مقتنيات - عبادة - روحانيات
--------------------------------------------------------------------


عـــلـــمـــيــاً:

إن للأحجار طبائع العناصر الأربعة التي خلق الله منها هذه البسيطة التي نعيش عليها وهذه الطبائع موجودة أيضا في جسم الإنسان لأنه في الأصل خلق من هذه البسيطة (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى ){طه:55} والطبائع الأربعة هي الحرارة والبرودة والرطوبة واليبوسة وهي من العناصر الأربعة النار والهواء والماء والتراب وهذه الطبائع والعناصر لها قواعد تكلم عنها العلماء قديما وحديثا ولا يخفى على من له إلمام بعلم الطب الشعبي والذي هو أصل علم الطب الحديث بأن قاعدة هذه الطبائع هي من أساسيات التي يجب على الدارس والمتعلم أن يتقنها لكي يعلم كيف يتعامل مع الأمراض ذات الخلط السوداوي أو الصفراوي أو الدموي أو البلغمي.
ولو كان لديك تجارب مع الأحجار لعلمتَ بأن من الأحجار قد تشعرك بسعادة وراحة نفس، ومنها قد يشعرك بالكآبة والضيق وما ذاك إلا لتوافق الطبائع بينك وبين طبيعة الحجر أو لعدم التوافق.
وأيضا هناك علم منفرد بذاته وهو علم الألوان، فالألوان لها تأثير على الإنسان، فلكل لون تأثير معين على سلوك الإنسان إن كان بالسعادة والهدوء او بالإنفعال والغضب أو بالنشاط والحيوية أو بالحالة النرجسية وهي حالة الغرور يكتسبها الإنسان من عدة أشياء ومن الممكن أن يتعرف على هذه الحال ممن يحب لون معين بذاته فاللون الأبيض هو لون الإعتدال والأخضر الهدوء والأسود الحزن والأحمرالحب والإنفعال والغضب والغيرة والأصفر لون الغرور والأزرق لون الشخصية المستقلة وهناك لون كان يوضع في سجون الولايات المتحدة حتى يخفف من حدة إنفعال السجناء وضبط حالة الغضب عندهم وهو اللون الوردي.
عموما كذا ألوان الأحجار له تأثير علينا ولا يمكن أن ننكر ذلك فهناك العلاج بالأحجار الكريمة وتعد طريقة العلاج بالأحجار الكريمة من طرق العلاج السائدة في الشرق، ويمكن إضافتها إلى الطرق العديدة التي يلجأ إليها من وسائل الطب البديل مثل العلاج بالألوان. وهذه الطريقة تستخدم لعلاج العلل النفسية والجسدية عند الإنسان.
وقد وجد أن الأحجار الكريمة تختلف في تأثيرها باختلاف أنواعها وإختلاف الأشخاص الذين يستخدمونها في العلاج فمثلا:
الألماس: هذا الحجر الكريم يتجاوب مع الإشعاعات الكونية ذات اللون الأزرق الداكن ومع كوكب الزهرة. لذلك يستخدمه الشرقيين في علاج الحالات المختلفة من الشلل، الصرع، تضخم الطحال وأمراض العيون.
التوباز: يتجاوب هذا الحجر مع الأشعة الكونية ذات اللون الأزرق ومع كوكب المشتري. يستخدم لعلاج الأزمات الصدرية، وجميع أمراض الحلق والحنجرة، بالإضافة إلى الأمراض المعدية مثل الحصبة.
الزمرد: يتجاوب هذا الحجر الكريم مع الأشعة الكونية ذات اللون الأخضر ومع كوكب عطارد. لذلك يستخدم في علاج حالات التوتر، ومشاكل القلب،الأمراض الجلدية، والسرطان.
المرجان: يتجاوب المرجان مع الأشعة الكونية الصفراء ومع كوكب المريخ. وهو مفيد في علاج أمراض الدم،الأمراض الجلدية،الأمراض الجنسية،وأمراض الكبد.
اللؤلؤ: يتجاوب مع الأشعة الكونية البرتقالية وفلكياً مع القمر. يفيد في علاج الأزمة الصدرية، الإسهال ومشاكل سن اليأس.
العقيق: يستجيب هذا الحجر الكريم للأشعة الكونية الحمراء ويتجاوب فلكيا مع الشمس. يستخدم في علاج أمراض القلب المختلفة، الأمراض النفسية وأمراض الدورة الدموية.
طريقة العلاج أن يكون الحجر وزنة قيراط واحد على الأقل وأن يكون على التماس مع الجلد باستمرار، العلاج بالأحجار الكريمة علم طبي قائم بذاته، توضع الأحجار على نقاط محددة في الجسم تشير إلى الداء الذي يعاني منه المريض، فإذا كانت المشكلة في الكبد مثلا يوضع الحجر على منطقة الكبد …
يمكن وضع الأحجار على شاكرات الجسم Body Chakras لتنشيطها. ويطلب عادة من المريض أن يمسك بالحجر في راحة يديه لأن الشاكرات موجودة أيضا في اليد. ولكن لا يحبذ وضع الشاكرات على العمود الفقري لأن ذلك يحفذ الشاكرات أكثر من المعدل المطلوب. وأحرص دائماً على أن يتابع المريض نمطاً حياتياً سليماً وغذاءً صحياً. كما ننصحه بممارسة اليوجا لتنقية الجسم من السموم قبل البدء بالعمل على الشاكرات بالأحجار الكريمة ، ومن الضروري عند وضع الأحجار على الشاكرات أن نعلم أين يجب وضعها وتحديداً وكم من الوقت؟


علم الطاقة الحيوية:

يعمل الحجر الكريم العقيق والكريستال في جسم الإنسان بتأدية الحجر الكريم دوره بأساسين هامين هما (حقل الطاقة المحيط بجسم الإنسان ومراكز الطاقة السبعة ومن خلال الأحجار الكريمة والكريستال التي تمتلك الترددات والذبذبات المختلفة التي نستطيع أن نؤثر بها في كل كائن حي سلباً أو إيجاباً، أما مراكز الطاقة ( الشاكرات ) فلكل منها سرعة وذبذبة خاصة وتختص بذبذبات معينة ومميزة معتمدة في ذلك على درجة تركيز إدراكنا ووعينا بحيث يحاول السيطرة عليها كلها.


– الشاكرات السبع الرئيسية:

* الشاكره الأولى ( الجذرية )
* الشاكره الثانية ( البطن )
* الشاكره الثالثة ( الضفيرة الشمسية )
* الشاكره الرابعة ( القلب )
* الشاكره الخامسة ( الحنجرة )
* الشاكره السادسة ( العين الثالثة )
* الشاكره السابعة ( أعلى الرأس ) التاجية

فلكل حجر طاقة معينة حسب تركيبته الكيميائية وآليته الفيزيائية تولد خواص معينة تؤثر على طاقات معينة في الإنسان فالمادة لها حركة ودوران وتفاعل وتحولات حتى بين أجزائها الصغيرة التي لا ُترى بالعين المجردة فسبحان الذي خلقنا أطوارا، (مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا) {نوح:13} .
وأيضا في مجال علم الكيمياء والفيزياء أن لكل حجر مادة لها صيغة كيميائية وحركة فيزيائية تختلف عن الحجر الآخر، ولكل حجر تفاعل كيميائي فيزيائي يولد طاقة كهرومغناطسية تؤثر على هالة الانسان.
و لقد اكتشف العلماء والمتخصصون في مجال الأحجار الكريمة وعلاجاتها بأنه من الممكن للرجل أن يلبس الحجر الكريم في اليد اليمنى وأن تلبسه المرأة في اليد اليسرى على حسب قانون الجاذبية فإذا نظرنا إلى الكون والأفلاك نجد كلا منها يسلك فلكاً معلوماً خاضعاً لقانون الجاذبية لا يستطيع الفكاك منه أبدا ذلك أن الكون كله من أصغر ذرة إلى أكبر نجم فيه مبني على مبدأ الأزواج والتجاذب أي الموجب والسالب.
قال تعالى ﴿ وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴾ فالزوج يعني موجب وسالب أو يمين ويسار ذكر وأنثى ليل ونهار وكذا كل متقابلين أو متضادين وقد جُعل الرجل موجبا والمرأة سالبة بل إن جسم الإنسان له أجزاء كثيرة من الموجب والسالب حسب ما يقوله علم الطاقة الحيوية للإنسان مثلاً الجهة اليمنى من جسم الإنسان يوجد فيه تيار طاقته موجبة أما جهة اليسار من جسم الإنسان فيوجد فيه تيار طاقته سالبة وهكذا فإذا وضعنا باطن اليد اليمنى التي طاقتها موجبه على الجزء الأسفل من خلف الرأس والذي طاقته موجبه ووضعنا في المقابل باطن اليد اليسرى والتي طاقتها سالبه على الجزء الأمامي من الرأس بمجرد اللمس فهذا يعمل على معادلة واتزان الطاقة في الجسد فيشعر الإنسان بالانتعاش والراحة والنشاط وإذا عكسنا العملية سينخفض مستوى الطاقة فنشعر بالانزعاج والضيق والضعف العام فلبس الحجر الكريم للمرأة في اليد اليسرى مناسب لنوع طاقتها ولبس الرجل للحجر في اليمنى مناسب لنوع طاقته أيضا وفي بعض الحالات يحصل العكس في حالات استثنائية خاصة وشرح هذه الحالة يطول إذ لا بد من معرفة عدة علوم منها علم الطاقة الحيوية والكونية وعلم المادة وعلم الطبائع وعلم الأحجار الكريمة…الخ
وتختلف خواص الأحجار باختلاف البقعة التي يتولد منها والكواكب المشرقة عليها حين تولدها لأن الكواكب تصدر منها مجالات مغناطيسية وجاذبية ولها ترددات تتناسب مع المجال المغناطيسي الخاص بالكوكب فتتناغم الترددات الطاقية مع الذرات الخاصة بالعناصر المعدنية للحجر الوليد وهي تتطلب وقتاً وماء وشمساً وكواكباً وهواءاً وأرضاً كي تتشكل فنجد أن كل قوى الطبيعة تعمل معاً كفريق عمل متجانس لتصنع هذه السلع الثمينة من الأحجار والجواهر كما أنها أيضا تختلف باختلاف طبيعتها فالحجر يكون أكثر تأثيراً وفائدة إذا كانت طبيعته توافق طبيعة حامله ذلك أن جسم الإنسان يتكون من عناصر معدنية تشبه العناصر المعدنية والذرات الموجودة في الحجر وكما نعرف أن الذرة عبارة عن بروتونات موجبة تدور حولها الكترونات سالبه (البروتون يشبه بالشمس والكواكب التي تدور حوله تشبه بالالكترونات السالبة التي تدور حول البروتون) – فسبحان الله الخالق – وفي النهاية تتفاعل هذه الذرات مع بعضها البعض لتنتج خاصية معينة وطبقا لذلك نجد أن كل الأحجار عبارة عن أنواع من المعادن ركبت مع أنواع معينة من الكريستالين والتراكيب الكيميائية وكل هذه الأنواع مكونة من طاقة ذرية وتفاعل هذه الطاقة مع هذه الذرات ومع التركيب الكيميائي للأحجار يؤدي إلى إصدار طاقة أُخرى مشعة يستطيع الإنسان أن يشعر بتأثيرها عليه في أوقات وأحوال معينة.


الإعجاز العلمي في العقيق:

علميا إن حجر العقيق اليماني توجد به ترددات منخفضة جداً قد تصل تردداتها ميكرو هيرز أو نانو هيرز أو بيكو هيرز أو ميلي هيرز المشابه بترددات الخلايا المخية الخاصة بالتركيز فينشط التركيز في الصلاة وإذا زاد التركيز في كلام الصلاة زاد الخشوع في الصلاة وإذا زاد الخشوع زاد الخضوع وبهما يزداد الأجر والثواب في الصلاة.
فالله سبحانه لم يخلق المعادن والجواهر في باطن الأرض عبثا ًولا سهوا ً ولا لعبا ً وإنما لأسباب عديدة منها التفكر في عجائب مصنوعاته و بديع مخلوقاته و لمنافع الناس كالحديد ذو البأس الشديد والنحاس والرصاص وغيرها من الأحجار الثمينة مثل الذهب والفضة والألماس ولحكم عديدة منها أظهرها ومنها أخفاها لايعلمها إلا هو سبحانه وتعالى ففي كل منها أسرار وآثار عجيبة وفي أحاديث أهل بيت النبوة والعصمة وروايتهم أمور ثمينة وهناك من العلماء الأجلاء الذين خاضوا في هذا البحر الواسع مسلمين وغيرهم وقاموا بالتجارب وأخذوا الأدلة وأظهروا لنا البراهين وجاء العلم الحديث ليزيدنا نور على نور حيث أكد علم الكيمياء والفيزياء والطاقة والمادة والطبائع والعناصر وعلم الألوان بأن لهذه الأحجار الصماء البكماء العمياء أسرار وحكم أودعها الله عزوجل فيها.


عــلمـيـاً (علم الطاقة):

تبدأ الشاكرات من القاعدة الجذرية وتنتهي بأعلى الرأس وكل شاكرا تهتز وتدور بسرعة مختلفة، فالشاكرا الأولى تدور بأدنى سرعة بينما الشاكرا السابعة تدور بأعلى سرعة ولكل شاكرا لون وحجر كريم خاص بها ولون الشاكرات من ألوان قوس الله “الوان الطيف” (الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والنيلي والبنفسجي) ويختلف حجم الدوائر أو العجلة وقوتها على حسب تطور الفرد والحالة الجسمية ومستوى الطاقة والامراض والضغوطات التي يواجهها وإذا أصيبت الشاكرا بحالة من عدم التوازن أو أنها تعطلت فهذا قد يؤدي إلى تباطئ طاقة الحياة الضرورية ومن أعراض نقص الطاقة شعور الفرد بأنه متعب وكسول ومحبط وسوف تتأثر الوظائف الفيزيائية للجسم وسيتعرض للمرض وتتأثر عملية التفكير عنده وقد ينتاب الفرد تصرفات سلبية من خوف وشك وما أشبه ذلك والعكس صحيح فإن توازن الشاكرات يؤدى إلى صحة البدن والأحاسيس بالنشاط والسعادة وإذا تم فتح الشاكرات كثيرا فسوف يتلقى طاقة الكون في جسمه، أما إذا تم إغلاقها فلن يسمح لدخول الطاقة بشكل سليم إلى جسمه والذي بالتالي يؤدي إلى حدوث الأمراض والاحاسيس السلبية، إن أغلب الناس تكون ردود أفعالهم تجاه الأحداث والتجارب الغير سعيدة أو الغير سارة هو إغلاق المشاعر وبهذا تتوقف الطاقة الطبيعية من التدفق في الجسم وهذا يؤثر على تطور ونمو هذه الشاكرات، فعندما يقوم الشخص بالتوقف عن أي تجربة أو اختبار في حياته فهو بذلك يقوم بغلق هذه الشاكرات ويصبح بذلك مشوه، في حين عندما تعمل الشاكرات طبيعياً تكون مفتوحة وتدور مع عقارب الساعة لتؤيض (التغيرات الكيميائية المتصلة ببناء البروتوبلازما التي تؤمن بها الطاقة الضرورية للنشاطات الحيوية) الطاقات المعينة (المطلوبة من حقل الطاقة الكونية).

ان الاحجار الكريمة بأذن الله تستطيع علاج الكثير من المشاكل الصحية التي يعانيها الانسان وهي ليست مجرد شكل جميل او عقد ترتديه النساء دون فائدة تذكر، ان الأحجار الكريمة تؤثر على الجسم من خلال نقل موجات الطاقة الايجابية وموازنة الطاقة في الجسم مع الطاقة الكونية فالحجر الاصلي يعالج اي خلل في الجسم قد تنتج عنه مشاكل صحية جسمانية او نفسانية، فالمراكز السبعه العصبيه التي يضمها الجسم تتأثرا بطاقات الاحجار الكريمة من حيث الكفاءه واعادة توازن طاقة اعضاء الجسم والتخلص من توتر العضلات واستشفاء القلب وزيادة المناعة واعطاء النضارة والحيوية ويمكننا أن نستخدم أحجار الكريستال الكوارتز والأحجار الكريمة الأخرى لإعادة توازن جميع مراكز الشاكرات وبمجرد أن تتوازن الشاكرا بالتدريج يرجع الجسم إلى وضعه الطبيعي، فالخاصية الموجودة في الأحجار الكريمة تجعلها أداة رائعة وذو مقدرة على العلاج لوجود تأثير الكهروبيضغطي (الكهربائية والضغطية) والكهرومغناطسية (الكهربائية والمغناطسية) وممكن أن نلاحظ هذا التأثير في ساعات الكوارتز الحديثة، فالكريستال والأحجار الكريمة تتأثر للكهرباء الموجودة في أجسادنا، وإذا انخفضت الطاقة فسرعان ما تعمل اهتزازات الأحجار لإعادة التناغم والتوازن في الجسم وهي بالتالي لها تأثير ممتاز على الآخرين فألية عمل الاحجار الكريمه مع الطاقة الكونية من خلال عاملين أساسين هما حقل الطاقة الخارجيه المحيطه بجسم الإنسان ومراكز الطاقات السبعة الموجود في داخل الإنسان.

إن تاريخ العلاج بالكريستال قديم يعود إلى العهد الأطلنطي، فقد حوت مدن تلك الحضارة على معابد عديدة وكبيرة مصنوعة من الكريستال يتم استخدامها لتحقيق الشفاء من الأمراض الجسدية، كما استخدم قدماء المصريين أنواع معينة من الحجارة المشعة مثل اليورانيوم والتيتانيوم لحماية مقابر الموتى وممتلكاتهم واستخدمت الحضارة الهندية والصينية هذه الأحجار من أجل زيادة الطاقة الروحية في الأماكن المقدسة عندهم، أما حضارة المايا فقد اختصت في بناء المنازل ونحت التماثيل من الكريستال والأحجار الكريمة إيمانا منهم بالقوة الخارقة والغامضة لتلك المواد ولأهمية الكريستال في العلاج الجسدي والنفسي فقد اعتمد الآن ضمن المعالجات الطبية البديلة المعترف لها عالمياً والمشهود لها بالقدرة على تحقيق الشفاء ولأهمية الحديث عن الشاكرات في العلاج بالاحجار الكريمة فإنه من المفيد أن نذكر نبذة مختصرة عن هذه المراكز من حيث تعريفها وتحديد أماكنها في الجسم.


تبداء الشاكرات من الأسفل الى الأعلى وهي كالتالي:

أولاً: (الشاكرا الأساسية، الجذرية، الأصلية) وهي مسؤولة عن (الطاقة والحيوية الجسدية)، موقعها (عظم العصعص) الورك السفلي بين العضو التناسلى وفتحة الشرج، عنصرها (الأرض)، لونها (الأحمر)، وهي مصدر القيم والمعرفة والبقاء والمتعة الجسدية نظام عمل الشاكرا الجذعية تتمركز هذه الشاكرا في اسفل العمود الفقري وعظمة العانة من الامام وهي المسؤولة عن احتياجات الحياة والامن والامان فهي تمدنا بالاحتياجات المادية وطاقة النجاح، لانها مرتبطة بعنصر الارض وتمدنا بالمقدرة على الاتصال بالارض اذا كانت مغلقة يشعر الشخص بأنه خائف وقلق ومحبط، ويشعر بأنه بلا جذور روحية من الناحية الفيزيائية واذا بها خلل تحدث مشاكل السمنة او فقدان الشهية والآلام الركبة واسفل الظهر والاوراك والاعضاء الجنسية واذا كانت هذه الشاكرا تعمل بانتظام فيشعر الانسان بالامان ولها صلة وثيقة بحب الام المميزات الايجابية حينما تكون مفتوحة، (قوة الحياة، الاستقرار، الأمان، الارادة، الولع، النشاط، الجنس، الطموح، حب المعرفة) – السلبية حينما تكون مغلقة (العنف، الخوف، الاحباط، عدم الوفاء، الادمان، التسلط، الاختلال العائلي والجنسي، الصداع) أما الأحجار الكريمة المتعلق بهذه الشاكرا فهي (الجزع، العقيق الاسود، العقيق البني الغامق، العقيق الأحمر الأحمر، الكوارتز المدخن، الترمالين، حجر الدم، الحجر الصيني، الياقوت، الخشب، جلد الفيل “حجر مريم”، الكفة الثلجية، السبج الأسود “زجاج بركاني أسود”، الكوارتز الأسود والبني).

ثانياً: (الشكرا الوجودية) وهي مسؤولة عن (الطاقة الجنسية الجسدية والابداع العقلي والمتعة والعلاقات العاطفية)، موقعها (أسفل البطن) موقعها أسفل السرة بثلاثة أصابع تقريبا، لونها (البرتقالي)، عنصرها (الماء) وهي مصدر العواطف والطاقات الخلاقة نظام عمل الشاكرا الوجودية هي في اسفل السرة وجذورها في اسفل العامود الفقري وهي مرتبطة بعنصر الماء وهذا المركز مسؤول عن الاحتياجات الاساسية للجنس والخلق والتعليم وتقييم الانسان لنفسه والصداقة والعاطفة ومقدرتها للربط بالاخرين بطريقة ودية فهي تتأثر بكيفية التأثير عن العواطف من خلال مرحلة الطفولة، ان التوازن الملازم لهذه الشاكرا تعني المقدرة على التعبير عن العواطف بحرية والشعور والوصول الى الاخرين جنسيا، عند حدوث خلل بهذه الشاكرا يحدث ضعف الكلى وتصلب اسفل الظهر وامساك وتقلص المفاصل والبطن والاعضاء التناسلية وتشويش بالافكار ومنها الانانية والحقد المميزات الايجابية حينما تكون مفتوحة، شبيهة بالأولى (قوة الحياة، الاستقرار، الأمان، الارادة، الولع، النشاط، الجنس، الطموح، حب المعرفة) – السلب ية حينما تكون مغلقة، (مشاكل تحمل مشاعر الآخرين وحجب الابداع ومشاكل جنسية وكلوية) الأحجار الكريم الخاص بهذه الشاكرا هي (حجر الدم، الياقوت، عيون النمر، اللؤلؤ، العنبر، حجر القمر، العقيق والعقيق الأحمر والعسلي والبرتقالي، المرجان، الكوارتز البرتقالي).

ثالثاً: (الشكرا الذاتيه) وتسمى أيضاً (بالشمسية أو الضفيرة) وتسمى بالحزمة الشمسية (قدرات التفكير والشعور)، موقعها (تقع فوق السرة بثلاثة أصابع تقريبا)، لونها أصفر، عنصرها النار وهي مصدر الفهم الثقافي للوجود الطبيعي للعالم نظام عمل الشاكرا الذاتيه تقع اسفل القفص الصدري في الوسط خلف المعدة هي مركز القوة الشخصية مكان (الانا، الذات، العاطفة، الغضب، القوة، الاندفاع) وهي مركز التطور النفسي وهي مرتبطة بعنصر النار، عندما تكون هذه الشاكرا غير متوازنة يشعر الانسان بنقص الثقة ومشوش وقلق من افكار الاخرين ويشعر ان الاخرين يتحكمون بحياته ويكون محبط، أما من الناحية الفيزيائية فيشعر بصعوبات في الجهاز الهضمي والكبد والسكري والارهاق العصبي والحساسية في الطعام المميزات الايجابية حينما تكون مفتوحة، (الذكاء، الانضباط، قوة الشخصية، الثقة في النفس، الاحترام الذاتي والاستيعاب الطبيعي) – السلبية حينما تكون مغلقة، (الخوف من الفشل، الجبن، افتقار الثقة في النفس، الصلابة، العصبية، مشاكـل في الهضم، التشبث في الرأي) الأحجار الكريمة الخاص بهذه الشاكرا هي (الياقوت الأصفر، التوباز، السترين، العقيق الأحمر، العقيق الأصفر، الكالسيت الأصفر، الكوارتز الأصفر).

رابعاً: (الشكرا القلبية) وهي مسؤولة عن (العلاقات والمشاعر الانسانية)، موقعها (وسط الصدر) خلف القفص الصدري وتحديدا عند خط الصدر من الأعلى ، لونها (الأخضر، الزهري، الذهبي)، عنصرها (الهواء) وهي مصدر الطاقة العلاجية والرغبات والأحلام الداخلية نظام عمل الشاكرا القلبيه موقعها القفص الصدري من الامام و من الخلف على العمود الفقري وهي مركز الحب والروحانيات والعواطف فهي اهم شاكرا على الاطلاق وهي مرتبطة بعنصر الهواء لانها تحتوي على بذور المقدرة على الشعور بالله والحب الصادق الحقيقي الطاهر الذي يخلو من الانانية والحسابات او من اي مطالب، الحب الطاهر هو اهم شي في حياة الانسان واي شيء اخر هو ثانوي انها المركز المباشر للمقدرة على حب الناس والعطاء وهذه الشاكرا تربط الجسد والروح والعقل مع بعضهم البعض وعندما تكون هذه الشاكرا مغلقة تشعر بالشفقة على نفسك ومرتاب والخوف من التعبير عما في بداخلك ومستغفل والخوف من الاصابة بالالم او الشعور بعدم جدوى الحب وقد تشمل الامراض الجسدية مثل الازمات القلبية وضغط الدم العالي، والارق وصعوبات في التنفس المميزات الإيجابية حينما تكون مفتوحة، (الرضى السريع، الإخلاص، حب الذات والآخرين، التعاطف، الشفاء، التكيف، العطاء، النقاء، اللطافة، البراءة، الشفافية) – السلبية حينما تكون مغلقة، (الخوف، الأنانية، الكراهية، التسرع، الطيش، الاستياء، أمراض القلب وضغط الدم، الحساسية، التهاب القصبات الهوائية، سرعة الغضب، المكر، العجب، القهر) الأحجار الكريم الخاص بهذه الشاكرا هي (الكوارتز الوردي “حجر الورد”، الترمالين الأحمر والأخضر، الكونزيت الوردي، الزمرد، الجاد، يشب الزركون الأخضر، الياقوت المائل للون الوردي، الزركون الوردي).

خامساً: (الشكرا الحلقية أو الحنجرة) وهي مسؤولة عن (مهارات الكلام والسكينة الداخلية والمسؤولية)، موقعها (الحلق والنحر)، لونها (الأزرق السماوي)، عنصرها (الأثير) وهي مصدر أحيانًا الحقيقة وأحيانًا الباطل (تعتمد الأدلة النقلية أكثر من الحقيقية والقلب فيها مغلق) نظام عمل الشاكرا الحنجرة مركزها اسفل الرقبة وهي مركز الاتصال مع نفسك و مع الاخرين والتعبير وخلق الافكار والكلام والكتابة وهي مخزن الغضب ومنها يطلق للعنان واذا كانت هذه الشاكرا غير متوازنة تشعر بأنك محدود وهادئ وتشعر بالضعف والقبوح ولا يمكن التعبير عن افكارك ومتوعك صحيا ومشاكل جلدية والتهابات بالاذن والحنجرة و الام في الظهر المميزات الايجابية حينما تكون مفتوحة، (الخطاب الواضح، الاخلاص، الاتصال، الاستقلال) – السلبية حينما تكون مغلقة، (الاتصال غير الواضح، الثرثرة، المبالغة، التبعية، اخماد المشاعر، الميل عن الحق، التقلّب، أمراض الحلق (الحنجرة) والفك والفم والغدة الدرقية) الأحجار الكريم الخاص بهذه الشاكرا هي ( الزبرجد، اللازورد، الياقوت الأزرق، الكوارتز الازرق، الفيروز ).

سادساً: (الشكرا الجبينية او العين الثالثة) وهي مسؤولة عن (الرؤية والتنبأ بالأحداث وإدراك عالم اللامحسوسات)، موقعها (الجبين بين العينين أو الحاجبين)، لونها (الأزرق النيلي الصافي) عنصرها (غير محدد ويغلب عليه النور) وهي مصدر البصيرة والرؤية والتخيل والفكر والإدراك الذاتي نظام عمل شاكرا العين الثالثة موقعها بين منتصف الجبهة وهي مركز الطاقة الروحية والرؤية والسمو في التفكير الزماني والمكاني والتعليم العالي، عندما تكون هذه الشاكرا غير متوازنة يشعر الانسان بالخوف من النجاح و غير واثق من نفسه وتصبح الأنا مرتفعة وقد تظهر أعراض جانبية مثل الصداع – الرؤيا مشوشة – مشاكل العين المميزات الايجابية حينما تكون مفتوحة، (البديهة، الحكمة، الشفاء الروحي، التخاطر، المثالية، الصدق) – السلبية حينما تكون مغلقة، (البرودة، الكذب، عدم الاحساس، البخل، عدم المثالية، مشاكل الابصار، الصداع، صعوبة التخطيط للمستقبل) الأحجار الكريم الخاص بهذه الشاكرا هي (الجمشت “الارجواني البنفسجي”، اللازوردي “السماوي”، الياقوت النيلي).

سابعاً: (الشكرا التاجية) وهي المسؤولة عن مركز الرأس أو الروح (الحدس والقدرات الروحية والإلهام والتلقي السماوي)، موقعها (المنطقة الناعمة في منتصف الرأس)، لونها (البنفسجي، الارجواني)، عنصرها (غير محدد سر غيبي) وهي مصدر الروحانية مع الكل نظام عمل الشاكرا التاجية موقعها اعلى الرأس القابلة لاختراق الضوء وهي تمثل الحكمة عندما تكون الشاكرا نظيفة ومفتوحة سوف يعلم الانسان كل شيء ويفهم كل شيء، لاشيء غامض في الحياة وهي مركز الروحانية والتنوير والطاقة والافكار العملية فهي تسمح بانسياب الحكمة وتأتي باللاوعي الكوني فهي مركز الاتصال مع الله عندما تكون هذه الشاكرا غير متوازنة سوف يشعر الانسان بالاحباط واليأس وقد يصاب بالمرض مثل الشقيقة والتهاب الدماغ والزهايمر المميزات الايجابية حينما تكون مفتوحة، (الروحانية، الخدمة، الاخلاص والتفاني، السلام، الجمال) – السلبية حينما تكون مغلقة، (اليأس، الـ”أنا“، الادمان، الصرع، تشوه نظام المناعة والجهاز العصبي، السرطان، تشوه العظام، الصداع، الاحباط، القصور في الفهم) الأحجار الكريم الخاص بهذه الشاكرا (الألماس، الكريستال، الكوارتز الصافي “حجر الدر”، الأوبال والجمشت).

سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)
سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)
سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)
سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)
سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)
سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)
سبحه قديمة ونادره جدا من العنبر (حجرالكوبال)
وسيلة الإتصال :
رسائل الموقع

28

  قسم غير مصنف في الرياض

  قسم غير مصنف



إحذر من التعامل غير المباشر.
إستخدم القائمة السوداء قبل أي عملية تحويل
›› 130
››   قبل 5 شهر و 3 أسبوع
السلام عليكم
›› 131
››   قبل 5 شهر و 3 أسبوع
١٧٥٠ ريال
››   saad nassar
›› 132
››   قبل 5 شهر و 3 أسبوع
2000 صامل
››   ali44221
›› 134
››   قبل 5 شهر و 2 أسبوع
٢١٠٠ بعد الشوف والحوف
›› 138
››   قبل 3 شهر
٢١٥٠
››   قبل 2 شهر و 3 أسبوع
2200 بعد اشوف وانا في الرياض ج 0555344000
››   saad nassar
›› 143
››   قبل 2 شهر و 3 أسبوع
٢٥٠٠ شرط المذكور وبيني وبينك كشفها
››   المزاح
›› 146
››   قبل 2 شهر و أسبوع
هل لها رائحه طيبه
››   gmdms
›› 147
››   قبل 2 شهر و أسبوع
نعم... لها رائحة طيبة
››   aquafina67
›› 152
››   قبل 2 أسبوع و 2 يوم
موجودة
››   gmdms
›› 153
››   قبل 2 أسبوع و يوم
موجودة
››   قبل 2 أسبوع و يوم
2700 اذا بياع ج 0555344000 الرياض
››   gmdms
›› 155
››   قبل 2 أسبوع و يوم
احد له نظر... ألا أونا
››   gmdms
›› 156
››   قبل 2 أسبوع
مبارك ان شاء الله على ابو عبد العزيز
››   قبل أسبوع و 6 يوم
الله يبارك فيك حياك البيت حي النهضه قرب شارع سلمان الفارس
››   gmdms
›› 158
››   قبل أسبوع و 6 يوم
الله يبارك في عمرك ان شاء الله... دعوة مقبولة اتشرف بك
بتواصل معك على الخاص
››   قبل أسبوع و 6 يوم
طيب

يجب عليك تسجيل الدخول حتى تتمكن من إضافة رد.